الانتخابات الرئاسية أولا وعباس عطّل اجرائها كثيرا

نائب عن فتح: قضاء السلطة غير شرعي ومبني على الندية والخصومة

نائب عن فتح: قضاء السلطة غير شرعي ومبني على الندية والخصومة
نائب عن فتح: قضاء السلطة غير شرعي ومبني على الندية والخصومة

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي يحيى شامية، "ضرورة العمل على اجراء الانتخابات الرئاسية أولا وقبل كل شيء"، متهمًا رئيس السلطة محمود عباس بتعطيل الانتخابات خلال السنوات الماضية.

وقال شامية في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" أنّ وصول رئيس شرعي سينظم العملية الانتخابية بالتشريعي على ضوء نتائجها النزيهة في الرئاسة.

وحول الاشراف القضائي لرام الله على الانتخابات، أجاب: "القضاء مبني على الندية والخصومة، وبالتالي لا يمكن أن يقر الناخب باجراء انتخابات طالما أن القضاء منقسم على نفسه، وكل طرف لا يقبل بالآخر".

وأضاف: "لا يمكن اجراء انتخابات ما لم تكن هناك وحدة في القرار القضائي".

وحول القضايا المرفوعة على قيادات سياسية فلسطينية بمحاكم السلطة، أوضح أنها نوع من المكايدات السياسية، والمزايدات التي تمارس ليل نهار بأشكال غير مقبولة أو محمودة".

وتابع: "الأصل أن يكون هناك أخلاق وأدب في الندية والخصومة السياسية، لكنهم أوصلوها الى المحاكم غير الشرعية والتي ثبت بالدليل في الفترة السابقة أنها لم تكن قانونية بل كانت كما يريد من يشكلها ويتحكم فيها".

وأِشار إلى أن رئيس السلطة غير معني باجراء الانتخابات، "ويهدف للبقاء بأطول فترة ممكنة".

وأصدر قضاء السلطة مجموعة من مذكرات القبض الدولية بحق قيادات فتحاوية، أصبحت تتزعم فيما بعد "التيار الإصلاحي الديمقراطي".